تعرف الان علي فوائد قهوة الشعير الرهيبة - عرب مكس

4‏/1‏/2018

تعرف الان علي فوائد قهوة الشعير الرهيبة

فوائد الشّعير يحمل الشّعير العديد من الفوائد الصحيّة، وهو أحد الحبوب التي يتمّ تناولها كطعام، كما يعمل البعض على تناوله لأغراض علاجيّة، وهو يُعتبر مصدراً للكربوهيدرات والعديد من الفيتامينات والمعادن والزّيوت، بالإضافة إلى الألياف الغذائيّة التي تُعتبر مسؤولة عن العديد من الفوائد الصحيّة المنسوبه له، وبالإضافة إلى ذلك يتمّ تناول الشعير المحمّص عن طريق تحضير قهوة الشعير كما تُحضّر القهوة العاديّة، وتعمل الألياف الغذائيّة الموجودة في الشّعير على إبطاء سرعة الهضم والامتصاص، ممّا يرفع من الشّعور بالشبع، ويُساعد في التّحكم بالشهيّة، كما أنّ ذلك يُساهم في ضبط سكر الدم، والكولسترول، وضغط الدّم. يُمكن تلخيص فوائد الشّعير في النّقاط الآتية: يُعتبر الشّعير فعّالاً في خفض مُستوى الكولسترول في الدم؛ حيث وجدت البحوث العلميّة أنّ تناوله يُساهم في خفض مستوى الكولسترول السيّء ورفع مستوى الكولسترول الجيّد كما وُجد أيضاً أنّه يُساهم في خفض مُستوى الدّهون الثلاثيّة، ويُساهم في خفض ضغط الدّم في الأشخاص المُصابين بارتفاع الكولسترول، وكما ذُكر أعلاه، فإنّ هذه التّأثيرات تعود إلى الألياف الغذائيّة، وتحديداً الذّائبة في الماء، التي يحتوي عليها الشّعير. ومن الجدير بالذّكر أنّ هيئة الغذاء والدّواء تسمح للمُنتجات الغذائيّة التي تحتوي على 0.75 جم من ألياف الشّعير الذّائبة في الماء للحصّة الواحدة بذكر أنّ المُنتج يُساهم في خفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة عندما يتمّ استهلاكه كجزء من حِمية مُنخفضة بالدّهون المُشبَعة والكولسترول. وجدت العديد من الدراسات العلميّة أنّ تناول الألياف الغذائيّة، والتي يُمكن الحصول عليها من الشعير، يُساهم في خفض خطر الإصابة بسرطان المعدة. يُعتبر تناول الحبوب الكاملة، ومن ضمنها الشّعير، جزءاً أساسيّاً في الحِمية الصحيّة، وهو فعّال في خفض خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المُزمنة، مثل أمراض القلب والأوعية الدمويّة، ومرض السُكريّ من النّوع الثّاني، والسُّمنة، وبعض أنواع السّرطان، وغيرها من المشاكل الصحيّة.تُعتبر الحبوب الكاملة مَصدراً غذائيّأً للعديد من مُضادّات الأكسدة.تُساهم الحِميات عالية المُحتوى بالحبوب الكاملة، والتي تشمل الشّعير، في تنظيم حركة الأمعاء والإخراج، وزيادة تكوين البكتيريا النّافعة في القولون.تقترح بعض الأبحاث العلميّة دوراً للشّعير في التحكّم في الوزن ومُحاربة السُّمنة، وذلك بسبب مُحتواه من الألياف الغذائيّة التي تُساهم في التحكّم بالشهيّة، ولكن يحتاج هذا التّأثير إلى المزيد من البحث العلميّ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق